Tahawolat
تعد الجوائز الأدبية في بعض الأحيان فرصة لتسليط الضوء على الكتب الجميلة التي مرت دون أن يلاحظها أحد، وهذا هو الحال لدى رواية "في غرفة العنكبوت".

وفازت الطبعة الفرنسية من رواية "في غرفة العنكبوت" للكاتب والروائي المصري محمد عبد النبي، البالغ من العمر 42 عاما، بجائزة الأدب العربي التي يقدمها معهد العالم العربي بالعاصمة الفرنسية باريس.

وصدرت رواية "في غرفة العنكبوت" عن دار العين للنشر، فيما صدرت نسختها المترجمة في أبريل الماضي عن دار سندباد في ترجمة لجيل غوتييه، وهي رواية عاطفية وشجاعة عن رهاب المثلية في مصر.

واستوحى الكاتب روايته من محاكمة 52 رجلا اعتقلتهم الشرطة على متن قارب في قضية "شذوذ جنسي" معروفة باسم "قضية الكوين بوت" في القاهرة عام 2001، وصدرت ضدهم أحكام مختلفة، تتراوح ما بين البراءة والسجن لعامين أو ثلاثة.

ووصفت اللجنة المانحة للجائزة، برئاسة بيير ليروي، والتي اختارت بالإجماع رواية محمد عبد النبي، بأنها "كتابة جريئة بأسلوب قوي وحازم يغرق القارئ في قلب المحرمات لدى المجتمع المصري والعربي، هذه رواية يمكن أن تكون قصيدة للتسامح والإنسانية".

يذكر أن الرواية حصلت سابقا على جائزة ساويرس الثقافية ووصلت للقائمة القصيرة في جائزة البوكر العربية.



المصدر: روسيا اليوم

آراء القراء

0

أضف تعليقاً



الرسالة البريدية

للاتصال بنا

هاتف +961 1 75 15 41
موبايل +961 71 34 16 22
بريد الكتروني info@tahawolat.net