Tahawolat

استعرض عملاق صناعة السيارات التشيكية سكودا عضلاته التصميمية والفنية والتكنولوجية من خلال شاحنة غاية في الأناقة، يتوقع الكثيرون أن تصبح واحدة من أكثر السيارات شعبية في العالم.

ولم يسبق للشركة خوض تجربة طرح شاحنات من فئة بيك أب، لكن عزيمة مجموعة من المصممين المبتدئين للخروج بنسخة مميزة من هذه الفئة بدت أكثر من رائعة.

ونشرت سكودا التابعة لشركة فولكسفاغن الألمانية على موقعها في الإنترنت مقطع فيديو مدته قرابة ست دقائق يظهر سيارة كيف بدأت مونتياك المخصصة للأراضي الوعرة بفكرة وحتى سيرها على الطرقات.

وللوهلة الأولى يصعب تصديق أن شاحنة بهذه الروعة كانت نتاج عمل إبداعي لمجموعة من المصممين المبتدئين يدرسون في مدرسة سكودا المهنية الواقعة بمدينة مالدا بوليزلاف.

وأكدت الشركة أنها استعانت بنحو 35 متدربا تم انتدابهم لقسمها الخاص بالتصميمات لابتكار شاحنتها الاختبارية، والتي استغرق الأمر منهم لإتمام هذه المهمة قرابة ثمانية أشهر.

وتعد سيارة البيك آب الجديدة نسخة معدلة عن موديل كودياك الذي طرحته سكودا العام الماضي للمرة الأولى، لكن الموديل الجديد جاء بهيكل أكثر انسيابية وقمرة تتسع لراكبين ومصابيح أل.إي.دي مثبتة على الواجهة الأمامية والسقف.

وقد تم تزويد هذه السيارة بأنظمة تعليق خاصة وعجلات كبيرة وممتصات صدمات مزدوجة تمكنها من اجتياز أصعب الطرق الوعرة.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد قام المطورون بتزويد هذا الوحش البالغ وزنه حوالي 2.5 طن بنظامي دفع أمامي ورباعي، ونظام للتحكم بدوران كل عجلة على حدة، ونظام سحب خاص لانتشالها من المستنقعات أو الطرق الموحلة.

واستثمر الطلاب السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات الكبيرة كودياك لتحويلها إلى شاحنة مونتياك تحتوي على سرير مضاء يتضمن حجرة تخزين مخفية تحتها.

ولإفساح المجال للسرير، تخلص الطلاب من الأبواب الخلفية للسيارة، التي يقبع داخلها محرك بنزين بأربع أسطوانات سعة لترين بقوة 190 حصانا مع علبة تروس أوتوماتيكية مكونة من 7 سرعات، وصنعوا أيضا سقفا أقصر جديدا مع شريط إضاءة أل.إي.دي مثبت أعلى الزجاج الأمامي مباشرة.

وتبدو أبواب هذه الشاحنة المميزة أقصر مقارنة بأبواب كودياك العادية كما أنها أكثر سماكة لتتناسب مع المظهر الأكثر قوة للشاحنة ذات اللون البرتقالي المثير.

وتجلس مونتياك، التي أخذت حوالي ألفي ساعة من المتدربين لتصميمها على عجلات مقاس 17 بوصة في إطارات مكتنزة على الطرق الوعرة ويمتد المساران الأمامي والخلفي بمقدار 3 سنتيمترات تقريبا.

وللحصول على تأثير إضافي للعجلات، تمت إضافة مكان مخصص لزيادة كمية الهواء، إلى جانب رافعة مثبتة في المقدمة تحيط بها لعبة بولب لإعلام عشاق السيارات بأنها ليست كودياك عادية.

وقضى المتدربون في سكودا أيضا بعض الوقت في تعديل المقصورة الداخلية حيث تتميز مساند المقاعد الخلفية بمطرزات برتقالية اللون مطابقة للجسم تظهر شعارا خاصا يصور السيارة أمام صورة ظلية جبلية مع مراعاة شعار الشركة.

وتحتوي مونتياك على مجموعة من الأشياء الجيدة الرائعة، بدءا من ثلاجة مدمجة إلى مضخم صوت بقدرة ألفي واط يرتبط به مكبر للصوت. وهناك حتى زخرفة في محور العجلة ثلاثية الأبعاد واثنين من أجهزة اللاسلكي.

المصدر: العرب اللندنية

آراء القراء

0

أضف تعليقاً



الرسالة البريدية

للاتصال بنا

هاتف +961 1 75 15 41
موبايل +961 71 34 16 22
بريد الكتروني info@tahawolat.net