Tahawolat
يحقّق مسلسل «عندما تشيخ الذئاب» (سيناريو حازم سليمان وإخراج عامر فهد / إنتاج «أبوظبي» وشركة I see Media/ «أبوظبي» 20:00 بتوقيت بيروت) نسبة متابعة جيدة، لأن مضمونه مغاير عن باقي المسلسلات التي تخوض المنافسة. تدور أحداث المسلسل في تسعينيات القرن الماضي، وهو مأخوذ عن رواية الكاتب جمال ناجي التي تحمل الاسم نفسه. تؤدي أدوار البطولة أسماء مهمة على رأسها سلوم حداد وعابد فهد وسمر سامي وأيمن رضا وهيا مرعشلي.... لكن العمل الذي تعرضه قناة «أبو ظبي»، يتعرّض لمجزرة رقابية. لم يعد خفيّاً أن الشبكة الإماراتية تلجأ إلى مقصّ الرقابة وتقطيع المشاهد عندما تجد نفسها مجبرة على عدم الخوض في القضايا السياسية، أو التهرّب من موقف سياسي معين. هكذا، حذفت مجموعة مشاهد هي حوار بين عمران (محمد حداقي) ووالدته عن فقدان الاتصال بوالده الموجود في الكويت بعد اجتياحه من قبل العراق. كذلك، حذفت حواراً بين الشيخ عبد الجليل (سلوم حداد) وزوجته يتضمن إيحاءات جنسية. أما المشهد الثالث، فهو حوار بين جبران (عابد فهد) وزوجته رابعة (ميسون أبو أسعد) عن الاجتياح العراقي للكويت. ويتعلق المشهد الرابع بحضرة صوفية في جامع الحارة. هذه المشاهد هي محرّك أساسي في سيناريو المسلسل، لكن يد الرقيب إمتدّت لتصيبه بمختلف أنواع التشوّهات. علماً أنّ المسلسل يجري في ثمانينات وتسعينيات القرن الماضي، وتدور أحداثه على هامش غزو العراق للكويت سنة 1990والخيوط الممتدة للمدّ السلفي من حروب أفغانستان إلى العراق وصولاً إلى سوريا، إضافة إلى قضايا اجتماعية ودينية لحكايا سكان قرية هي نموذج مصغّر عن صراعات الدول العربية.

* 20:00 بتوقيت بيروت على «أبوظبي»

المصدر: الأخبار

آراء القراء

0

أضف تعليقاً



الرسالة البريدية

للاتصال بنا

هاتف +961 1 75 15 41
موبايل +961 71 34 16 22
بريد الكتروني info@tahawolat.net