Tahawolat
بعد إصرار مجلة «حورس» التابعة لشركة «مصر للطيران» على أنّ المقابلة المنشورة مع الممثلة الأميركية درو باريمور غير مفبركة، تقدّمت المجلة و«وكالة الأهرام للإعلان» التي تصدرها أخيراً باعتذار، واعتبرتا أنّ اللبس كان «نتيجة مشاكل في الترجمة». وأوضحت وكالة «الأهرام» أنّ المقابلة أُجريت باللغة الإنكليزية من خلال مراسلتها في هوليوود عايدة تكلا أورايلي، ثم تُرجمت إلى العربية، ومن ثم تُرجمت مجدداً إلى الإنكليزية، مشددة على أنّه «نعتذر عن أي سوء فهم قد يفسر على أنه إهانة للفنانة الكبيرة».
وكانت القضية قد شغلت روّاد السوشال ميديا بعدما نشر الكاتب والمحلل السياسي آدم بارون صوراً التقطها لصفحات المجلة والمقابلة على تويتر، قائلاً إنّه كان على متن رحلة لـ «مصر للطيران» وتصفّح المجلة التي نشرت مقابلة «خيالية» مع باريمور. والمعلومات التي أثارت الشكوك تتعلّق بعلاقات درو العاطفية، ووضعها النفسي والأسري!


المصدر: الأخبار

آراء القراء

0

أضف تعليقاً



الرسالة البريدية

للاتصال بنا

هاتف +961 1 75 15 41
موبايل +961 71 34 16 22
بريد الكتروني info@tahawolat.net