Tahawolat

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب في الإمارات أمس القائمة الطويلة للأعمال المرشحة في فرع الآداب في دورتها الثانية عشرة والتي ضمت 13 عملاً سردياً من أصل 337 مشاركة جاءت غالبيتها من مصر وسورية والأردن والمغرب والعراق والسعودية.


ومن السعودية ضمت القائمة روايتي «الشيطان يحب أحياناً» للكاتبة زينب حفني و «البدوي الصغير» للكاتب مقبول العلوي.


ومن مصر ضمت القائمة روايات «خريف البلد الكبير» للإعلامي والروائي محمود الورواري و «يكفي أننا معاً» للروائي عزت القمحاوي و «رحلة الدم» للكاتب إبراهيم عيسى.


ومن سورية ضمت القائمة روايتي «اختبار الندم» للكاتب خليل صويلح و «مترو حلب» للكاتبة مها حسن.


كما ضمت القائمة رواية «في أثر غيمة» للكاتب اللبناني حسن داوود، ورواية «جانو أنت حكايتي» للكاتبة العراقية ميسلون هادي، ورواية «عناقيد الرذيلة» للكاتب الموريتاني أحمد ولد الحافظ. وإضافة إلى الروايات ضمت القائمة كتاب «في سوق السبايا» للكاتبة العراقية الأميركية دنيا ميخائيل، وكتاب «الشاهد والمشهود» للأديب الأردني وليد سيف في مجال السيرة والمراجعات الفكرية، والسيرة الروائية «بحثاً عن السعادة» للكاتب التونسي حسونة المصباحي.


وجائزة الشيخ زايد للكتاب جائزة مستقلة تمنح كل سنة لصناع الثقافة والمفكرين والمبدعين والناشرين عن مساهماتهم في مجالات التنمية والتأليف والترجمة والعلوم الإنسانية. وتشمل ثمانية فروع إضافة إلى جائزة «شخصية العام الثقافية»، وتبلغ القيمة الإجمالية للجوائز سبعة ملايين درهم إماراتي (نحو 1.9 مليون دولار).


وينتظر إعلان القوائم الطويلة لبقية الفروع خلال الأسابيع القليلة المقبلة.



المصدر: الحياة

آراء القراء

0

أضف تعليقاً



الرسالة البريدية

للاتصال بنا

هاتف +961 1 75 15 41
موبايل +961 71 34 16 22
بريد الكتروني info@tahawolat.net